إحباط محاولة تصدير 200 كيلوغرام من القطع الجيولوجية بالدار البيضاء

تمكنت عناصر الجمارك، بالمديرية الجهوية للدار البيضاء – سطات، من إحباط محاولة تصدير غير مشروع لحوالي 200 كيلوغرام من القطع الجيولوجية المحظور تصديرها،

وأفادت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، في بيان لها، أنه تم اكتشاف هذه القطع خلال عملية للمراقبة نفذت في مستودع ومنطقة تخليص جمركي تحت إشراف إدارة مصلحة الجمارك بالدار البيضاء، مشيرة إلى أن القطع كانت مخفية بعناية بين طرود تحتوي على أعمال حجرية معينة، مصرح بها قانونا.

وقال البيان إن طبيعة الأصناف المعروضة للتصدير أثارت شكوك مصلحة الجمارك، من حيث قيمتها السوقية والتاريخية، حيث تم عرض البضاعة على خبرة المصالح المختصة، في هذه الحالة بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة، ليتبين أن المواد المضبوطة كانت محظورة التصدير وتتكون من أسنان وعظام من الفكين والفقرات والأضلاع وعظام الفقاريات التي تشكل جزءا من التراث الجيولوجي الوطني.

وأكد البيان أنه رغم فترة تفشي جائحة كورونا، تظل تعبئة مصالح الجمارك كاملة للمساهمة في الحفاظ على التراث الوطني من خلال مكافحة تهريب القطع الفنية أو الأثرية التي تشكل جزءا من التراث الثقافي والتاريخي والجيولوجي والأثري للمغرب.

مشاركة