متحف للشمع يزيل تمثال دونالد ترامب قبل تنصيب بايدن

من دون انتظار انقضاء الساعات القليلة الباقية قبل تنصيب خلفه جو بايدن في البيت الأبيض، قام متحف "غريفان" لتماثيل الشمع في باريس، أول أمس الثلاثاء، بسحب تمثال الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دولاند ترامب.

ونقل التمثال إلى محفوظات المتحف داخل مستودع سري في ضواحي العاصمة الفرنسية، الذي يضمُّ تماثيل حوالي ألف شخصية تاريخية أو معاصرة غابت عن واجهة الإهتمام العالمي.

وخلف قرار إزالة التمثال ارتياحاً لدى القائمين على الموقع، إذ قال أحد العاملين في المشغل الخاص بالمتحف: "كان الأمر أشبه بالجحيم. ففي كل أسبوع، كنا نضطر إلى تصحيح شكل فتحات الأنف، لأنَّ الزوار دأبوا على التقاط صور لأنفسهم واضعين إصبعاً في أنف التمثال".

ويذكر أن العديد من التماثيل لشخصيات كثيرة شكّلت هدفاً للزوار، من بينها تمثال الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك الذي كان حينها زعيم اليمين، إذ عمدت مجموعة شبان إلى سحبه من المكان.

مشاركة