دراسة حديثة: ثلث المتعافين من كورونا يعودون إلى المستشفيات بعد أشهر

قالت دراسة بريطانية حديثة، إن نحو ثلث المتعافين من فيروس كورونا يعودون إلى المستشفيات مرة أخرى، خلال خمسة أشهر من تعافيهم.

وأضافت الدراسة أن واحدا من بين كل ثمانية متعافين من الفيروس، يتوفى بسبب مضاعفات متعلقة بالفيروس نفسه.

وأبرز الباحثون في جامعة ليستر البريطانية ومكتب الإحصاءات الوطنية، أنّ من بين 47 ألفا و780 شخصا خروجوا من المستشفى خلال الموجة الأولى، عاد 29.4 في المئة منهم للمستشفى خلال 140 يوما، وتوفي 12.3 في المئة منهم بسبب مضاعفات الإصابة.

وأشار الباحثون إلى أن التأثيرات المدمرة طويلة المدى للإصابة بفيروس كورونا، يمكن أن تتسبب في إصابة الكثير من المتعافين بمشاكل في القلب والسكري وبأمراض مزمنة في الكبد والكلى.

ولم تخضع الدراسة الحديثة بعد إلى مراجعة من جانب جهات بحثية مماثلة، كما أن هذه الإحصاءات المقلقة تستند على بيانات أولية.

ويذكر أن مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني، سبق أن قال في دجنبى الماضي، إن شخصا من بين كل عشرة من الذين أصيبوا بفيروس كورونا، يعاني من التأثيرات طويلة المدى للفيروس، حيث تستمر الأعراض ثلاثة أشهر أو أكثر.

مشاركة