لم تساعدها الظروف على استخراج جنينها الميت فبقي في رحمها لثلاثة أسابيع

توفي جنينها وبقي في رحمها لمدة ثلاثة أسابيع، فأصبحت تعيش حالة من الهلع اليومي، مخافة تعرضها لمضاعفات صحية،هي سيدة بجماعة باب تازة، بإقليم شفشاون، منعتها ظروفها المادية من إخراج جنينها الميت.

تكتشف رحمة أثناء زيارتها للمركز الصحي المحلي بباب تازة، أن نبضات جنينها توقفت وفارق الحياة، حيث أن الطاقم الطبي تركها دون استخراج الجنين من الرحم، حسب قولها.

من جهته، قال محمد بحار، زوج السيدة المعنية، أن الطبيب الذي قام بفحصها لم يقم بعملية إخراج الجنين من الرحم، ولم يقدم أية وصفة دوائية، حيث دعاها للعودة إلى المنزل، إلى أن تشعر بالآلام.

واستنكر بحار الإهمال الطبي وسوء المعاملة التي تعرضت لهما زوجته، مناشدا المسؤولين في القطاع يالتدخل العاجل لإنقاذها، وكان هذا هو طلبه الوحيد لكي لا تصبح ضمن ضحايا الإهمال واللامسؤولية.

مشاركة