بعد توقيف حفله..لمجرد يرد "هناك من يريد الركوب على الموجة"

رد النجم المغربي، سعد المجرد، لأول مرة على الحملة التي نظمت ضده في مصر، قبل شهور، مما خلص إلى إلغاء الحفل الذي كان من المقرر أن يقيمه لمعلم في القاهرة.

وأكد سعد المجرد، في لقاء صحفي مع mbc، أنه ليست لديه مشاكل مع أي شخص في مصر، ولايفكر في أي اسم معين حاربه أو يريد محاربته، معتبرا أن مثل هذه التصرفات عادية وضرورية نتيجة نجاح الفنان، مضيفا أنه لايعرف من يحاربه ولا لماذا.

وحول إلغاء حفلته بمصر، قال النجم المغربي، "الحفلة كانت مقررة أن تقام وكان يجهز لها هناك أشخاص تريد الركوب على الموجة وهذا طبيعي عندما تنجح أغنية وتعمل فارق كبير وتدخل للسوق المصري وتنجح فيه فضروري من هذه الاستفزازات".

وكانت الشركة المنظمة لحفل غنائي للمغني المغربي، سعد لمجرد في مصر قد ألغت إعلاناتها عبر الانترنت، بعد تصاعد أصوات المطالبين بمنعها بسبب القضايا التي يواجهها حسب ما جاء في تبريرهم.

مشاركة