شراكة أمريكية مغربية لدعم تطوير أول إنسان آلي مغربي الصنع

و قعت المقاولة الأمريكية (FotaHub) يوم 13 يناير الجاري اتفاقية دعم لمشروع المرأة الآلية "شامة"، التي ابتكرها فريق الباحثة المغربية هاجر منصف .

وبموجب هذه الاتفاقية التي وقعت من طرف رئيس جامعة القاضي عياض، مولاي الحسن احبيض، والمدير العام للمقاولة الأمريكية المغربي السيد عبد الغني القاسمي ، سيتم دعم المشروع بكلفة مالية قدرت بمليون درهم بما يعادل مائة ألف دولار أمريكي، لمواكبة الأشغال اللازمة لتطوير النسخة الجديدة من المرأة الآلية.

و حسب رئيس (FotaHub) ، فإن هذه الشراكة ترمي إلى تسريع التطابق بين حلقة الأشياء المتصلة وحلقة الذكاء الاصطناعي .

وذكرت هاجر منصف الأستاذة بجامعة القاضي عياض بمراكش و الباحثة في الذكاء الاصطناعي، والحائزة على جائزة (women tech)، في ندوة علمية، ابتكرنا هذا الروبوت من لا شيء، والآن سيمر إلى شامة 2.0 بفضل هذه الشراكة الاستثنائية رفقة مقاولة (FotHub) الأمريكية".

ويذكر أن جائزة " ويمن تيك " تعمل على مكافئة النساء المتميزات دوليا، في مجال التكنولوجيا المتقدمة .

مشاركة