كسرت القيود الدينية والعرقية..جينيلا ماسا أول مذيعة محجبة في كندا

بعد أن واجهت العديد من الصعوبات والحواجز الدينية والعرقية، تخوض الكندية جينيلا ماسا، رحلتها كأول مذيعة محجبة في شبكة "سي بي سي نيوز" بكندا.

وقالت ماسا أن الدولة الكندية لديها قوانين ضد التمييز، على أساس الدين أو اللون أو العرق، وقد ساعدتها تلك القوانين في هذا المسار، حيث كانت ردود فعل المسؤولين في الشبكة إيجابية تجاهها.

واستدركت ماسا بقولها: "لم أسلم عند ظهوري على الشاشة بالحجاب، لا سيما على منصات التواصل الإجتماعي، من بعض التفاعلات السلبية والإنتقادات لكنني أعتبرها غير موضوعية".

وأضافت ماسا أن ظهورها هذا مر بعدة مراحل صعبة، كونها من أصول إفريقية وامرأة مسلمة ومحجبة، وهذا ما تطلب مضاعفة الجهد والتميز في عملها، لكي تقنع مديري الشبكة بأن ظهورها على القناة سيكون مفيدا لهم.

مشاركة