انتخاب الطفلة أميمة بونار على رأس المجلس الجماعي بالصويرة

انتخبت أميمة بونار، أمس السبت، على رأس المجلس الجماعي للطفل، بمدينة الصويرة، الذي يهدف إلى تسليط الضوء على انشغالات الأطفال، وطموحاتهم وانتظاراتهم، كهيئة تمثيلية مخصصة للطفل بالمدينة.

ويتألف المجلس من 13 طفلا، غالبيتهم من الإناث، وهو ثمرة شراكة بين جمعية "بيتي" والمجلس الجماعي، بدعم من سفارة فرنسا بالرباط، وبمساهمة من فاعلي المجتمع المدني المحلي بمدينة الرياح.

ويطمح المشروع إلى تقوية آليات المشاركة المواطنة الفاعلة، والإستجابة لانتظارات هذه الفئة من المجتمع، والنهوض بمبدأ الديمقراطية التمثيلية والتشاركية في تدبير الشأن المحلي، لاسيما قضايا الطفولة.

وقال رئيس جماعة الصويرة هشام جباري، إن هذه التجربة الفريدة والأولى من نوعها على مستوى إقليم الصويرة، تعتبر بمثابة إرساء حقيقي لثقافة المقاربة التشاركية في تدبير الشأن المحلي، وفق هيئات استشارية محلية، وبالتالي توسيع نطاق الحوار والتشاور وتقديم المقترحات والآراء، بخصوص شؤون وقضايا فئة مجتمعية ذات أهمية بالغة.

وأبرزت رئيسة المجلس المنتخب، أميمة بونار، أن العمل سيعنى بتنظيم مرافعات بشأن كافة القضايا المرتبطة بالطفولة، وسينصب على تعزيز تمدرس الأطفال وحمايتهم من كافة أشكال العنف ومساعدة الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة أو في وضعية الشارع، مؤكدة على التزام أعضاء المجلس لإسماع صوت الأطفال الصويريين والدفاع عن حقوقهم لدى المسؤولين والأطراف المعنية.

مشاركة