واشنطن..حصار أمني لتفادي هجمات محتملة عند تنصيب بايدن

في خطوة غير مسبوقة، تخضع واشنطن هذا الأسبوع لإجراءات أمنية مكثفة، استعدادا لتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، الأربعاء المقبل، وسط مخاوف من هجمات المتطرفين اليمينيين.

وجاءت هذه الاستعدادات على خلفية اقتحام الكونغرس من قبل مؤيدين لدونالد ترامب، وهو مشهد لم يراه الأميركيون حتى خلال هجمات 11 سبتمبر عام 2001، حسب ما أفاد به محللون سياسيون على قناة الجزيرة، صباح اليوم السبت.

وانتشرت قوات الأمن بكثافة عند المداخل المؤدية للمدينة، وحول الكونغرس، والمقرات الفدرالية الحساسة، مع وضع جنود الاحتياط وعناصر الحرس الوطني، للتعامل مع أي حدث أمني خلال تنصيب بايدن.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أعلنت أمس الجمعة، عن موافقتها على نشر 25 ألف جندي لتأمين حفل التنصيب، في وقت حذر فيه مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي"، من وجود عبوات ناسفة محتملة.

مشاركة