ماذا تعرف عن اليوم العالمي للطعام الحار؟

منذ أكثر من 6 آلاف عام والشعوب تستخدم التوابل الحارة في أطعمتها، حتى أصبح يوم عالمي للإحتفال بالطعام الحار، و الذي يصادف اليوم السبت 16 يناير.

ويوجد الطعام الحار في كثير من المطابخ العالمية، منذ آلاف السنين، لكن التايلاند والصين والهند والمالديف وسريلانكا ودول الكاريبي، تعد من أكثر الدول استخداما للفلفل شديد الحرارة.

ويحتفل كثيرون بهذا اليوم، من خلال تنفيذ تحديات لتناول أقوى الوصفات الحارة، وتشارك بعض المطاعم بدورها في هذا التحدي، عن طريق تقديم أطباق لاذعة الطعم.

ومن الناحية الصحية، أثبتت الدراسات أن التوابل الحارة كالكركم والكمون والثوم والزنجبيل، تتوفى على خصائص قوية مضادة للميكروبات والأكسدة، ومكافحة لالتهابات الجسم عموما، ومساعدة على فقدان الوزن في نفس الوقت، كونها تعمل على تقليل الشهية، كما نجد بعض سكان المناطق الباردة، يتناولون الطعام الحار بغرض الإحماء والشعور بالتدفئة.

أما عن معايير الأمان لتناول الطعام الحار، فإن الإفراط في تناوله قد يسبب الحرقة المعدية وعسر الهضم، لذلك لا ينصح بتناول كميات كبيرة منه.

مشاركة