ابن جرير..إطلاق أشغال بناء مركز أبحاث في مجال الطاقة والشبكات الذكية

أطلقت، أمس الجمعة، بابن جرير، أشغال بناء مركز أبحاث مخصص لموضوعات الشبكات الذكية، وذلك بحضور وزير الطاقة والمعادن والبيئة عزيز رباح، وسفير جمهورية كوريا بالمغرب سونغ ديوك بون.

وجاء المشروع نتيجة ثمرة شراكة بين معهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، بدعم من وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، ودعم تقني ومالي من الوكالة الكورية للتعاون الدولي. ويؤشر إحداث هذا المركز لإطلاق المرحلة الثالثة والأخيرة من منصة الأبحاث الدولية.

وسيضم المركز ثلاث مختبرات رئيسية، مختبر النمذجة ومحاكاة وتحسين الأنظمة الكهربائية، ومختبر للمراقبة الأوتوماتيكية لجودة الشبكة الكهربائية، ومختبر الشبكات الكهربائية الصغيرة، وإدارة التدفق وتحليل الشبكة مزود بجهاز محاكاة النمذجة الشبكات الكهربائية لمدن كبيرة بحجم مدينة الدار البيضاء.

ويعد هذا المركز عالي التقنية فريدا من نوعه قاريا، بفضل اقتران محاكاة الشبكات داخل المختبرات مع الشبكات الكهربائية للقرية الشمسية، ويتمثل الهدف في تطوير حلول تقنية تتكيف مع السياق الوطني والقاري من أجل دعم استراتيجية كفاءة الطاقة وتغطية جميع القضايا المتعلقة بمدينة الغد الذكية والمستدامة، وهو ما سيساعد في وضع المغرب كمركز قاري للبحث والإبتكار في هذه المجالات.

مشاركة