"واتساب" تتراجع عن شروط الإستعمال الجديدة بعد مغادرة ملايين المستخدمين للتطبيق

عقب الحملة التي شنها رواد مواقع التراسل الحديثة، التي رافقت قرار تطبيق "واتساب" الأخير القاضي بجمع بيانات المستخدمين، ومشاركتها مع العملاق الأزرق "فايسبوك" بغرض بيعها للشركات مقابل الإعلانات والتسويق، أعلنت منصة "واتساب" في بيان تعليق سياستها الجديدة بشأن حفظ هذه البيانات.

وقالت المنصة في نفس البيان الذي نشر في مدونتها الرسمية، أنها قررت تأجيل موافقة المستخدمين على شروط الإستخدام الجديدة، من فبراير حتى منتصف ماي القادم.

وأضاف نفس المصدر، أن المنصة ستعمل على شرح وتوضيح شروط الإستعمال الجديدة للمستخدمين بشكل تدريجي، حتى الموعد الجديد للتحديث، كما ستوفر معلومات شفافة حول كيفية جمع واستخدام البيانات الشخصية للمستخدمين.

مشاركة