بعد شروط "واتساب" الجديدة.. نزوح مغاربة نحو تطبيقات أكثر أمانا

قرر عدد من مستعملي تطبيق المراسلة "واتساب"، هجرة جماعية إلى تطبيقات أخرى أكثر أمانا لبياناتهم الشخصية.


وجاء هذا القرار بعد إعلان شركة "فيسبوك" التي تملك تطبيق "واتساب"، لشروط اعتبرها عدد من مستخدمي التطبيق غير آمنة وتدخل في خصوصية بياناتهم.

واعتبرت الشركة أن عدم التقيد بشروطها الجديدة، يؤدي بصاحبها إلى حذف حسابه بحلول 8 فبراير المقبل.

ومن الشروط التي وضعتها الشركة، القبول باستخدامها لكافة بيانات العميل، مع فرض استخدام البيانات في أغراض تسويقية، مستثنية المستخدمين داخل الإتحاد الأوروبي.

واختار مغاربة من مستخدمي تطبيق "واتساب"، خاصة الذين يستعملونه لأغراض مهنية، الهجرة إلى تطبيقات أخرى أكثر أمانا تعود ملكيتها لدول غير الولايات المتحدة الأمريكية، كتطبيق "تلغرام" الروسي وتطبيق "سنغال".

ولحدود اليوم تصدر تطبيق المراسلة "سينغال" قائمة التطبيقات الأكثر تحميلا على متجر "آبل ستور" و "غوغل بلاي"، مباشرة بعد إعلان شركة "واتساب" لشروطها الجديدة.

مشاركة