وزارة الشغل تكافئ مقاولات نجحت في المساواة بين المرأة والرجل

أعلنت وزارة الشغل والإدماج المهني، تنظيم النسخة الخامسة من جائزة المساواة المهنية، من أجل مكافأة المقاولات التي تميزت في مجال المساواة بين الجنسين.

وقالت الوزارة في بلاغ توصلت مجلة "سلطانة" بنسخة منه، أن هذه الجائزة تتعلق خاصة بالمقاولات التي نجحت في تطوير ثقافة المساواة المهنية داخل المقاولة، وكذا في عمليات تدبير الموارد البشرية؛ مع تمكين المقاولات من التموقع كجهات فاعلة في تحقيق أهداف المساواة المهنية بين الجنسين في القطاع الخاص بالمغرب.

كما تروم هذه الجائزة حسب المصدر نفسه، إلى تشجيع تبادل الخبرات والتجارب والممارسات الفضلى بين المقاولات في مجال المساواة المهنية.

ولهذه الغاية، تقول وزارة الشغل والإدماج المهني، أن عملية تلقي طلبات الترشيح لنيل جائزة "المساواة المهنية" برسم سنة 2020، قد انطلقت ابتداء من تاريخ نشر الإعلان إلى غاية 10 فبراير 2021.

وسينصب الإختيار على المقاولات التي ستثبت احترامها للمعايير المتعلقة بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين الجنسين داخل المقاولة في مجال التشغيل، وظروف العمل، والتكوين المستمر، بالإضافة إلى إشراكها للمرأة في الهيئات التمثيلية بالمقاولة.

كما أشارت الوزارة، إلى أن المقاولات الأخرى المرشحة، والتي ستستجيب لشروط الإستحقاق المحددة سلفا في هذا الصدد، ستحظى بنيل شهادة "التميز في المساواة المهنية" أو شهادة "المساواة المهنية" أو شهادة "الممارسات الفضلى".

ووضعت الوزارة بريدها الإلكتروني "www.travail.gov.ma"، لحصول المهتمين على مزيد من المعلومات والإطلاع على الإعلان والدليل المرجعي للمساطر. كما تهيب وزارة الشغل والإدماج المهني بكافة المقاولات إلى الانخراط بكثافة في هذه العملية.

مشاركة