الملتقى الجهوي للمقاهي الثقافية ببلقصيري..استمرار البعد الثقافي الجهوي

احتضنت مدينة مشرع بلقصيري الملتقى الجهوي الثالث للمقاهي الثقافية لجهة الرباط سلا القنيطرة، يومي 26و27 دجنبر 2020 بدعم من المديرية الإقليمية للثقافة بالقنيطرة.


وافتتحت هذه النسخة بقصر البلدية من طرف الأخ طارق الكناش المنسق المحلي للشبكة ومدير الدورة، بكلمة ترحيبية عبر فيها عن حسن اختيار المدينة لاحتضان الملتقى، وكذا اعتزاز كل الغيورين على الفعل الثقافي بالمدينة بهذا الحدث.


وبدوره أكد رئيس الشبكة نورالدين أقشاني عن أهمية اللحظة بمشرع بلقصيري، التي تحتضن تجربة نشيطة ومستمرة للمقهى الثقافي منذ أزيد من سنتين، منوها بمجهودات كل مكونات الشبكة على المستوى الجهوي من أجل استمرارية هذه المحطة السنوية ولامركزيتها في مدينة معينة، فبعد القنيطرة وسيدي قاسم - يقول أقشاني - تأتي هذه المحطة ضمن استراتيجية المكتب الوطني بالإنفتاح أكثرعلى المقاهي الثقافية بالجهة.


وبعد افتتاح المعرض التشكيلي للفنانة صارة ظفر الله رئيسة جمعية أجيالكم للثقافات والفنون والتنمبة، الذي تميز بتيمة الحصان ذي الأصول العربية، تناول الكلمة ممثلوا المقاهي الثقافية بسيدي قاسم والخميسات وتيفلت والرباط ومشرع بلقصيري وتامسنا، مبرزين الدور الكبير الذي تقوم به الشبكة محليا وجهويا في إشعاع المشهد الثقافي، إضافة لانفتاحها على العديد من الفعاليات الشبابية في مختلف مجالات الإبداع.


في اليوم الثاني احتضن مقهى الأخوين لحظة شعرية شارك فيها الشاعران رضوان بوودينة والمصطفى البتولي،
كما عرفت الجلسة وضع الخطوط العريضة للبرنامج الثقافي والفني لسنة2021، عبر مقترحات المشاركين، واختتم الملتقى بتقديم الشكر لباشا المدينة الذي رخص بتنظيم الملتقى، وكذا توزيع الشواهد التقديرية وتذكارات الملتقى في جو روعيت فيه كل الإحترازات التي أكدت عليها السلطات المحلية.

مشاركة