الحكم على المطرب فضل شاكر بـ22 سنة سجنا بتهمة الإرهاب

قضت المحكمة العسكرية اللبنانية أمس الأربعاء، بالسجن النافذ لمدة 22 سنة في حق الفنان فضل شاكر، بتهمة التورط في أعمال إرهابية.

وقررت المحكمة العسكرية الدائمة إصدار حكمين غيابيين في حق الفنان اللبناني، الذي اقترن اسمه بجماعة الداعية أحمد الأسير، إذ قضى الحكم الأول بالسجن لمدة 15 سنة مع الأشغال الشاقة وتجريده من الحقوق المدنية، بتهمة التدخل في أعمال جنائية إرهابية اقترفها مع علمه بالأمر وتقديمه خدمات لوجيستيكية لهم.

كما قضى الحكم الثاني وفق الصحف اللبنانية، بسجن " شاكر" سبع سنوات مع الأشغال الشاقة وتغريمه خمس ملايين ليرة لبنانية وتجريده من حقوقه المدنية، بتهمة تمويل جماعة " أحمد الأسير" والإنفاق على أفرادها وتأمين ثمن الأسلحة والذخائر.

يشار إلى أن المطرب اللبناني فضل شاكر أطلق يوم الاثنين الماضي، أحدث أغنياته "ابقي قابلني" باللهجة المصرية التي تجاوزت المليوني مشاهدة على قناته "باليوتيوب"، وذلك بعد أيام من إطلاقه أغنية "للحين عايش" باللهجة الخليجية، والتي حققت نجاحا بدورها.

مشاركة