إغلاق شوارع البيضاء بعد خرق حالة الطوارئ

أقدمت المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن الدار البيضاء، بتنسيق مع سلطات ولاية جهة الدار البيضاء سطات، على إغلاق مجموعة من الشوارع الكبرى للحد من حركة السير والجولان.

وعملت السلطات على وضع مجموعة من الحواجز بشوارع رئيسية كبرى تربط مختلف الأحياء بمركز العاصمة الاقتصادية، وذلك لمنع انسيابية السيارات التي عادت إلى طبيعتها السابقة خلال الأيام التي مضت بسبب إقدام مواطنين على خرق حالة الطوارئ.

وتأتي هذه الخطوة من طرف السلطات الولائية والأمنية بعد تسجيل خرق كثير من المواطنين لحالة الطوارئ الصحية؛ ناهيك عن إقدام مجموعة من الشباب المتهورين على القيام باستعراض في الشوارع والساحات عبر سياراتهم دون مبالاة بالتعليمات المتخذة من طرف السلطات الحكومية.

وشرعت السلطات بالدار البيضاء في تكثيف المراقبة، إذ وجهت تعليمات بوجوب تكثيف الدوريات من أجل فرض احترام المواطنين للطوارئ الصحية والتقيد بالتعليمات الصادرة عن السلطات الحكومية.

ووجهت تعليمات صارمة لمختلف السلطات المحلية بمقاطعات الدار البيضاء من أجل إعادة الوضع إلى ما كان عليه في بداية هذه الجائحة من احترام للطوارئ الصحية، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا في صفوف المواطنين بسبب تهور البعض وعدم التزام آخرين.

مشاركة