رمضان الحجر..هشام الوالي "لم نعش الحروب..ومحنة الحجر جعلتني أغير عادة 12 سنة من الزواج"


رمضان الحجر..حوار مع وسيم الشاشة المغربية الفنان هشام الوالي 

كيف تقضي فترة الحجر الصحي؟

أقضيها مع أولادي، وأحرص على وضع برنامج يومي غني بالأنشطة المفيدة والممتعة لهم، أدرسهم، نحضر مائدة الطعام سويا، نشاهد الأفلام الكرتونية، ونلعب أحيانا فوق سطح العمارة، أركض واستمتع معهم كثيرا، خصوصا وأن زوجتي تغيب عن البيت طوال اليوم لأنها تشتغل في قطاع الصحة، وعندما تعود تكون منهكة مما يستوجب الاهتمام بها، وعندما يخلد الجميع إلى النوم أفسح المجال لهواياتي في مشاهدة الأفلام، وقراءة الكتب والروايات، إلى أن أصلي الفجر وأنام.

كيف تقضي الشهر الكريم في ظل ظروف استثنائية كهاته؟
رمضان كنت أقضيه في "العكاري" مع عائلتي منذ زواجي قبل 12سنة، كان كل واحد منا يحضر طبقا معينا ونجتمع  ببيت والدي في جو أسري جميل، الآن بعد كل هذه السنين " تعلمنا نتقداو بحدنا وكل نهار تنفكروا شنو نوجدوا للفطور "، هي عملية شاقة لم نكن نحس بثقلها من قبل، لا أخفيكم سرا طيلة حياتي وأنا أفطر رمضان مع العائلة الكبيرة، "ودبا نشوف مع زوجتي كفاش غيكون ونرد عليكم".
ماهي الدروس التي استخلصتها من الحجر الصحي؟
أظن أن العالم بأكمله استخلص عبرا ودروسا من فترة الحجر الصحي، بالنسبة لي عرفت أهمية الوقت وقيمة التواصل مع الأبناء والعائلة، كنا نقول إن العالم قرية صغيرة وفعلا أصبحنا نعيش عزلة كبيرة فيها، فالمرض لم يستثني غنيا ولا فقيرا، لكنه نفض الغبار عن معدننا وبرز دور التعاون والتآزر فيما بيننا كمغاربة، وخلاصة هذه المحنة، نحتاج إلى قطاع صحة جيد، وتعليم قوي، يؤهلنا لتطوير اقتصادنا، وبناء أرضية صلبة تقينا شر الانهيار أمام الأزمات، لأن عالم ما بعد كورونا سيتغير.
ماهي الأشياء التي افتقدتها هذا العام وأغفلتها خلال السنوات الماضية؟
 افتقدنا عدة أشياء، لكن استعدنا بالمقابل فرحة مجالسة أولادنا، ومتابعة دراستهم، أنا الآن أراهم يكبرون أمام عيني، وهذا شيء يفرحني كثيرا أسمع إلى أحاديثهم وانشغالاتهم، استمتع جدا بنكتهم وضحكهم، وهذا مكسب كبير بالنسبة لي، من جهة أخرى افتقدت التواصل المباشر مع الأصدقاء، والزملاء، وخشبة المسرح، ودور السينما وجلسة المقهى، مصافحة الجيران والناس في الشارع، لحسن الحظ هناك مواقع للتواصل الاجتماعي تخرجنا بعض الشيء من عزلتنا، إنه امتحان صعب، سنجتازه أكيد، لكن يصعب علينا كشعب عاش آمنا، بدون حروب، أو أزمات، أن نتعايش مع هكذا محنة.
حدثنا عن أعمالك هذا الموسم..

اشتغلت في عدة أعمال مسرحية، وتلفزية، آخرها مسلسلي "شهادة ميلاد" و"سلامات أبو البنات" تعرضهما قناة mbc، وفيلم تلفزي بعنوان "بيت مشترك" للمخرج عبد الرحمان التازي، سيبث على القناة الثانية.

كلمة لجمهورك عبر سلطانة..
تحية تقدير واحترام لجمهور سلطانة، أنا ألقبها دائما بسلطانة الرقي، لحرص طاقمها على المهنية والتفوق، أتمنى أن تبقى على هذا الطريق ولا تحيد عنه، وأقول لإخوتي المغاربة أحبكم، رمضان كريم وكل وأنتم بألف خير، دام سندكم لنا..وشكرا
حاورته ابتسام مشكور

مشاركة