الفضاء المغربي للمهنيين بجهة الرباط يثمن مجهود السلطات ويطمئن المغاربة

عقد المكتب الجهوي للفضاء المغربي للمهنيين جهة الرباط سلا القنيطرة بداية الأسبوع الجاري اجتماعه عبر تقنية تقنية التواصل عن بعد بسبب حالة الطوارئ التي تعرفها المملكة نتيجة انتشار وباء كورونا.

وناقش أعضاء المكتب وفق بلاغ توصلت به مجلة "سلطانة" عددا من القضايا التي تخص المهنيين بصفة عامة والتجار بصفة خاصة في ظل ما تعيشه بلادنا من حالة الطوارئ الصحية اثر تفشي وباء فيروس "كورونا"
وخلص الإجتماع إلى التنويه بالإجراءات والتدابير الإستباقية المتسلسلة في مواجهة الجائحة و المتخذة من طرف الحكومة بالقيادة للملك محمد السادس.

وثمن المكتب الجهوي للفضاء المغربي للمهنيين وفق البلاغ ذاته "العمل الميداني الدؤوب لجميع الفاعلين من طواقم طبية وسلطات محلية وأمنية ومجالس ترابية ومجتمع مدني وكذلك الانخراط والتجاوب الحاصل من طرف المغاربة في معركة القضاء على هذا الوباء".

ودعا المكتب جميع المهنيين خصوصا والمواطنين بشكل عام، إلى الانخراط والالتزام المسؤول بالقوانين والقرارات والإجراءات التي تصدرها السلطات المختصة.

في سياق ذي صلة طمأن المكتب ساكنة جهة الرباط سلا القنيطرة بوجود كميات وافرة وكافية من المواد الغذائية بما فيها احتیاجات شهر رمضان الكريم، و أن تموينات السلع مستمرة بشكل عادي ووفير من طرف الشركات الموزعة.

ولم يفوت أعضاء المكتب الفرصة دون الإشادة بيد البقالة بالجهة وبجميع تراب الوطن، واعتبارهم جنود من جنود هذا الوطن، ومناضلو الصفوف الأمامية، الذين يعرضون حياتهم للخطر من أجل الوطن والمواطن، وحفاظا على استمرار تواجد تجارة القرب بمختلف أحياء الوطن.

مشاركة