بمشاركة مصممات ومبدعين مغاربة..القفطان المغربي يعبر الحدود إلى "مونبوليي"

سافر القفطان المغربي إلى مدينة "مونبوليي" الفرنسية، عبر تظاهرة "قفطانور"، التي نظمت نهاية الأسبوع المنصرم، احتفاء بهذا اللباس التقليدي الذي تتأنق به المرأة المغربية وأصبح أيضا محط اهتمام المرأة العربية.

وشهد عرض الأزياء "قفطانور"، الذي نظمته جمعية "فن وثقافة"، حضور نجوم الموضة بالمغرب وخارجه، ومشاركة عدد من المصممات والمصممين المغاربة الذين استعرضوا تشكيلاتهم الفنية، جمعت بين المروث الثقافي واللمسات العصرية، عبر دمج متناسق بين الألوان الزاهية والقصات المميزة.

وعرفت التظاهرة التي نظمتها المصممة المغربية الزهرة لعمش، في إطار الإحتفاء بإبداع وإتقان الصناع والمصممين المغاربة، وإظهار غنى وتنوع الموروث الثقافي الذي تتعدد تجلياته بتعدد مناطق المملكة، حضور الجالية المغربية التي تعرفت على آخر صيحات القفطان المغربي.

وتخلل الحفل عروضا للقفطان المغربي، التي تحمل توقيع مصممات ومبدعين مغاربة، ابرزهم المصمم رفيال دوران والمصمم حسن بوشيخي والمصممة فاطمة الزهراء تراري والمصممة سهام بوزوبة والمصممة الشابة هند بوزهر والمصممة سومية مختاري والمصممة خديجة خطر.

كما أثث الحفل الذي أشرفت على تقديمه الإعلامية المغربية سميرة البلوي، فقرات فنية ردد فيها الحضور أغاني الفنان زكرياء الغافولي، الذي أشعل منصة الحفل وأدى لأول مرة أغنيته الجديدة "ضارني قلبي".

مشاركة