دنيا الطيبي تدمج اللمسة الأمازيغية العصرية في كليب "سلام" لسعد المجرد

تعامل الفنان المغربي سعد المجرد في أحدث إصداراته الفنية بعنوان "سلام" مع المصممة المغربية دنيا الطيبي التي قامت بدمج لمسة أمازيغية عصرية رائعة في الأزياء، مع التشبث بالثقافة المغربية العالمية.

وتم التحضير لأزياء الطاقم الذي ظهر بكليب سعد المجرد في مدة قصيرة جدا لم تتعدى 6 أيام، بمشاورات مع المخرج، عبد الرفيع العبديوي، الذي حرص على إظهار الثقافة الأمازيغية المغربية من خلال رؤيته ذات الطابع السينماتوغرافي.

واستطاعت "دنيا" أن تجد لنفسها مكانا في مقدمة لائحة مصممي المشاهير، بعد تعاملها مع نخبة من أهم فناني العالم كالمنتج العالمي، نادر خياط "ريدوان"، والنجم العالمي المغربي، سعد المجرد، والمغني اللبناني، رامي عياش.

يشار أن دنيا الطيبي ذات ال30 سنة، خريجة collège la salle، اشتغلت لأزيد من 10 سنوات في مجال تصميم الأزياء، ما مكنها من اكتساب خبرة جعلتها في مصاف كبار المصممين.

مشاركة