غنى بالأمازيغية ووظف حروفها في الكليب.."لمعلم" يكسب ثناء الأمازيغ

لا تزال أغنية "سلام" التي طرحها نجم البوب المغربي سعد لمجرد، نهاية الأسبوع المنصرم، حديث الساعة على مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما تغنى من خلالها بالثقافة المغربية الأمازيغية.

ولاقت الأغنية إعجاب المغاربة خصوصا منهم الأمازيغ، بعدما وظف "لمجرد" عددا من رموز الثقافة الأمازيغية بفيديو الكليب، مشيدين باختياره للموضوع وتكريمه لهذه الثقافة وتعريفها من خلال الأغنية للعالم.

واستوحى "لمعلم" أغنيته من التراث الأمازيغي، انطلاقا من النقوش الحجرية التي تسرد تاريخه، مرورا بمجموعة من الرقصات الأمازيغية حيث كان الزي التقليدي حاضرا بكل مكوناته، إضافة إلى فن "التبوريدة"، ووصولا إلى "البندير" الذي كان يحمله بين يديه مرسوم عليه حروف أمازيغية.

وحقق فيديو كليب "سلام" الذي لم تتجاوز مدته 6 دقائق و14 ثانية، مشاهدات قياسية على اليوتيوب بعد ساعات قليلة فقط على إصداره، متصدرا قائمة الفيديوهات الأكثر مشاهدة بالمغرب ودول أخرى، وهو أمر اعتاد عليه نجم البوب في كل مرة يطرح فيها عملا جديدا.

يذكر أن سعد لمجرد سجل عودة بارزة للساحة الفنية، بعد مجموعة من الأعمال الفنية التي طرحها في وقت متقارب، انطلاقا من أغنية سينغل بعنوان "نجيبك"، تلتها أغنية "ديو" رفقة محمد رمضان بعنوان "إنساي"، وصولا إلى آخر أعماله "يخليك ليلي".

مشاركة