رسام الملوك "أنطونيو مونتييل" يكشف عن استعداده لرسم بورتريه للملك محمد السادس

كشف رسام الملوك الإسباني "أنطونيو مونتييل" عن استعداده  لإنجاز لوحة زيتية عبارة عن بورتريه للملك محمد السادس.

وقال أنطونيو مونتييل في حوار صحفي خص به مجلة "سلطانة"، أن مشروعه المستقبلي يتجسد في رسم لوحة زيتية خاصة بالملك محمد السادس، مؤكدا على أنه يتحرق شوقا للبدء في هذه التحفة الفنية التي ستنضاف إلى مجموع الأعمال التي أنجزها لفائدة الملكة صوفيا والدة الملك الإسباني الحالي والملكة إليزابيث حاملة التاج البريطاني وغيرهما من الشخصيات الشهيرة في العالم.

وأكد مونتييل إنه سيحل بالمغرب من أجل اللقاء بالملك محمد السادس ضمن سياق استعداداته لإنجاز التحفة الفنية، مؤكدا على أن أول لقاء مرتقب ضمن جلسات الرسم قد يتم في شهر نونبر المقبل.

وأعرب مونتييل عن عشقه وإعجابه بالثقافة المغربية، مشيرا أنه كانت له الفرصة بزيارة المغرب والتجول في عدد من مدنها، قائلا:" سأكون محظوظا برسم بورتريه للملك محمد السادس".

وبدأ مونتييل عرض أول لوحة فنية له وهو في سن الرابعة عشر عاما ، حيث تمكن من الظفر بعدد من الجوائز العالمية بسبب بورتريهاته المتميزة  التي تحاكي روح الأشخاص والبحث في دواتهم الداخلية.

يذكر أنه تم الكشف نهاية الأسبوع، بقصر « بوينابيستا » عن اللوحة الزيتية التي رسمها « أنطونيو مونتييل » للملك الإسباني « فيليبي السادس.

مشاركة