بالصور..إنتشار واسع لحملة "شقا الدار ماشي حكرة"

طالبت جمعية التحدي للمسواة والمواطنة بتغيير المفهوم القديم للحياة الزوجية داخل البيت، وذلك من خلال حملة " شقا الدار ماشي حكرة.. نتعاونوا على الزمان..نتعاونوا على الشقا".

وأطلقت الجمعية، حملة تدعو فيها إلى توزيع المهام داخل البيت بين الرجل و المرأة، وذلك تزامنا مع اليوم الوطني للمرأة الذي صادف أمس الخميس.

وتهدف هذه الحملة إلى تغيير المفهوم القديم للعلاقة الزوجية داخل البيت، حتى يصبح الطرفين يشاركان الأعمال المنزلية على غرار العمل خارج المنزل.

وطالبت الجمعية من خلال هذه الحملة، بنشر الوعي بأهمية اضطلاع الزوجين بمسؤوليتهما القانونية في رعاية شؤون الأسرة، سواء كانا ذلك داخل البيت أو خارجه.

وقام أعضاء الجمعية بإلتقاط صور وهم يرتدون وزرة المطبخ التي أطلقوا عليها اسم "وزرة الشعب الحر"، حيث عبروا عن إدانتهم للصور النمطية التي تجعل المرأة في المنزل مرتبطة بالمطبخ والعمل المنزلي، ويدعون لتوزيع عادل للمهام داخل الأسر والاعتراف بعمل المرأة داخل المنزل.

مشاركة