عكس ما راج... سعد لمجرد يعود لفرنسا

يبدو أن نجم البوب المغربي سعد لمجرد لم يغادر بلده المغرب، منذ أسبوعين بشكل سري، كما تم الترويج له بعدد من صفحات مواقع التواصل الإجتماعي وبعض التقارير الإعلامية.

وفند "لمجرد" كل التوقعات السابقة بخصوص مغادرته البلاد بشكل سري، إذ تقاسم مع متابعيه صورة حديثة ظهر فيها وهو يتوسط فرقة للدقة المراكشية، التقطت غالبا من زيارته الأخيرة للمدينة الحمراء مراكش، وعلق عليها قائلا: "وصلنا على خير الحمد لله".

وأثارت الصورة التي نشرها نجم البوب المغربي تساؤلات عديدة من طرف متابعيه، إذ ظن البعض أنه عاد من جديد إلى المغرب، وهو احتمال مستبعد، كون الأمر يحتاج إلى ترخيص من السلطات الفرنسية، الذي حصل عليه منذ مدة قصيرة وخول له زيارة المغرب.

وفاجأ "لمعلم" كما يلقبه جمهوره، بطرحه لعمل جديد بعنوان "يخليك ليلي"، وهو عبارة عن أغنية "سينغل" مغربية.

يذكر أن سعد لمجرد حل بالمغرب مؤخرا، بعد غياب دام لأزيد من سنة، إذ أصبح منذ شهر أبريل الماضي، متابعا لدى القضاء الفرنسي بتهمة "العنف الجنسي" فقط، بعدما تم إسقاط تهمة "الإغتصاب" عنه.

مشاركة