وفاة الفنان أحمد الصعري بعد صراع طويل مع المرض

أعلن الإعلامي رشيد العلالي، قبل قليل من يومه الأحد، عبر صفحته الخاصة على تطبيق الصور والفيديوهات "إنستغرام" وفاة الفنان أحمد الصعري، بعد صراعه الطويل مع المرض.

وكان الممثل و المسرحي المغربي القدير “أحمد الصعري” يكابد  المعاناة في صراعه المرير مع المرض الذي ألم به في السنوات الأخيرة حيث كان  في حالة صحية جد متأزمة و يتنقل على متن كرسي متحرك.

ويعتبر الفنان أحمد الصعري من الجيل الأول للمسرحيين المغاربة، إذ بدأ مساره الفني في المسرح وعمره لم يتجاوز 16 سنة، من خلال مشاركته كمدرب في غابة المعمورة، منذ سنة 1956، صحبة فرقة التمثيل المغربي، التي كانت تضم الطيب الصديقي، وأحمد الطيب لعلج، و محمد عفيفي وعبد الصمد الكنفاوي و محمد الحبشي وغيرهم من رواد المسرح المغربي.

خلال مساره الفني، التحق الصعري بفرقة المعمورة، ثم فرقة الطيب الصديقي، وانطلاقا من سنة 1965 عين أستاذا بالمعهد البلدي للموسيقى والمسرح والرقص بالدارالبيضاء، حيث تخرج على يديه عدد من نجوم الكوميديا والمسرح أمثال الكوميدي الحسين بنياز«باز»، والثنائي عزيز سعد الله و خديجة أسد، و المسرحيميلود الحبشي .

مشاركة