مهرجان فيلم المرأة في سلا يناقش المساواة بين الجنسين في السينما

أعلن مكتب اليونسكو في المنطقة المغاربية، عن تنظيم مؤتمر إقليمي تحت عنوان « من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين في قطاع الصناعة السمعية-البصرية وصناعة الأفلام في المنطقة المغاربية-المشرقية »السبت المقبل بمدينة سلا.

وذكر بلاغ لليونسكو أن هذا المؤتمر الذي ينظم في إطار الدورة الثالثة عشرة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بمدينة سلا يهدف إلى استعراض ومناقشة حالة المساواة بين الجنسين في صناعة الأفلام في المغرب ودول المنطقة المغاربية والمشرقية و تحديد أسباب اللامساواة المستمرة والتي تعرقل تقدم النساء في القطاع، سواء على مستوى ممارساتهن المهنية او على مستوى صورتهن.

وحسب ذات البلاغ سيتم خلال هذا المؤتمر عرض نتائج دراستين أنجزتا حول الموضوع، ومناقشتها من طرف مجموعة من الخبيرات والخبراء والمهنيات و المهنيين من المغرب والجزائر وتونس والأردن ولبنان وأوروبا.

كما سيعمل المؤتمرون على بلورة توصيات للترافع من اجل المساواة بين الجنسين في قطاع صناعة الأفلام في المنطقة لتختتم الأشغال بإصدار إعلان « الطريق نحو الدورة الأولى لجلسات المساواة في قطاع صناعة الأفلام والسمعي-البصري، في المنطقة المغاربية-المشرقية » والمنتظر أن يحتضنها المغرب سنة 2020.

ويعتبر مؤتمر « من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين في قطاع الصناعة السمعية-البصرية وصناعة الأفلام في المنطقة المغاربية-المشرقية »، أحد الأنشطة الرئيسية التي ينظمها مكتب اليونسكو في المنطقة المغاربية في سياق مشروعه « من أجل النهوض بقطاع أفلام مستجيب للنوع الاجتماعي في المنطقة المغاربية والمشرقية »/فيلم الحوض المتوسط (ميد-فيلم).

ويستفيد هذا المشروع من تمويل من الاتحاد الأوروبي، ومن دعم من السويد، ويهدف من خلال أنشطة إقليمية إلى النهوض بصورة المرأة ومكانتها في قطاع صناعة الأفلام (السينمائية، التلفزيونية، على الويب/ التخييل والوثائقيات)، في سبع دول مستهدفة هي المغرب و الجزائر و مصر و الأردن و لبنان و ليبيا وتونس.

مشاركة