جماهير الوداد والرجاء يطلقون حملة لمحاربة الشغب تحت شعار "أخوة لسنا أعداء"

أطلقت الجماهير الرجاوية و الودادية حملة جديدة تحت شعار "إخوة لسنا أعداء”، والتي تهدف الى محاربة  العنف داخل الشوارع و الملاعب خلال مباريات الديربي البيضاوي.

ودعت الجماهير الرجاوية و الودادية في بلاغها، أن على الجماهير أن تتوحد وتقول كفى من التعصب، لمجرد لونين وناديين لن يفرقا بين أمة واحدة إسلامية عربية ويجمعها الوطن.

ودكر البلاغ، أن الرياضة في الأساس هي أخلاق، وأن لا فرق بين الرجاء والوداد فكلاهما فرق تمثل المغرب، والعبرة في ألوان الفريقين، الأحمر والأخضر، فلا مغرب بدون أحمر وأخضر.

كما أوضحت في بلاغها على أن الشغب يؤدي الى حصد أرواح بريئة، ذنبها أنها تحب وتعشق كرة القدم، وهو ما يكلم قلوب الأمهات وهناك من يقبع في السجون، وهناك من يتعرض لعاهة مستديمة.

وخلص البلاغ بضرورة انخراط جميع الفاعلين الرياضيين بالدار البيضاء من جماهير وإلترات والمسؤولين عن الرياضة، بالإضافة إلى رجال الصحافة، من أجل الحد من ظاهرة الشغب بين جماهير الفريقين اللذين يعدان قاطرة الكرة المغربية.

مشاركة