سيول بسوس تجرف العشرات من المواطنين والبحث عن المفقودين متواصل

شهدت عدد من أقاليم الجهة الجنوبية اليوم الأربعاء امطارا رعدية قوية تسببت في إحداث سيول وفيضانات مائية جرفت العشرات من المواطنين.

ووفق ما عاينه عدد من المواطنين المغاربة، فقد تسببت السيول في جرف أزيد 11 شخصا بمنطقة بجماعة اداونضيف واغرم إقليم تارودانت، وذلك بعدما تزامنت مع نهائي لدوري كرة القدم بين كل من فريقي تيزيرت وأمجوط إداولمين.

وقد تم إنقاذ شخصين أحدهما في خالة صحية حرجة، فيما لا يزال البحث عن المفقودين متواصلا والذي يبلغ عددهم 13 شخصا.

واعرب عدد من النشطاء المغاربة عن استنكارهم لللامبالاة والتهاون الذي يطال هذا الإقليم من طرف المسؤولين، والذي استغربوا من تشييد ملعب قرب وادي.

مشاركة