مهرجان "أصوات نسائية" بتطوان..الديفات والفنانات المغربيات تحت الأضواء

أعلنت جمعية "أصوات نسائية" بمدينة تطوان، عن انطلاق الطبعة الحادية عشرة من مهرجانها "أصوات نسائية"، المزمع تنظيمه في الفترة مابين 20 و 24 غشت الجاري.

ويحتفي المهرجان المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في دورته الجديدة، بالمرأة ودورها في تنمية عدد من المجالات، وذلك ببرنامج فني غني يكرم الأصوات النسائية العظيمة، التي كانت سفيرة للمغرب بإبداعاتها ونجاحاتها.

وحرص المهرجان خلال دوراته العشر السابقة على إبراز مجموعة من الأصوات النسائية، التي تزخر بها الثقافات المتوسطية والعربية والإفريقية، واختار هذه السنة تسليط الضوء على الأصوات الوطنية التي تعد كنزا حقيقيا للتراث الثقافي المغربي.

ويرتقب ان يتم تنظيم أمسيتين فنيتين بمنصة "المطار"، بمشاركة نخبة من الفنانات المغربيات، أبرزهن نجاة الرجوي والحاجة حليمة، وماريا نديم وزينة الداودية، اللواتي ستشاركن بأصواتهن لرفع شعار التضامن والتسامح المغربي.

ووفق ما كشف عنه منظمو المهرجان، فستعرف دورة هذه السنة على غرار السنوات الماضية، تنظيم “سوق على مر الزمان”، الذي يعد حدثا يتيح للنساء المقاولات في المنطقة وأعضاء التعاونيات من شمال المغرب، تقديم وتسويق منتجاتهن وصناعاتهن التقليدية المحلية، على امتداد أسبوع في قلب مدينة تطوان.

فيما يتعلق بالصعيد الإجتماعي الذي يعد من أهم أهداف الجمعية، فسيتم تعزيزه على مدار العام بأعمال تستهدف الفئات في وضعية هشة، عبر تنظيم حملات التوعية الصحية أو قوافل طبية متعددة التخصصات، وكذا تطوير أو إعادة تأهيل المساحات الاجتماعية-التعليمية، كما تقترح برامج ومشاريع موجهة للشباب، عن طريق أنشطة رياضية وثقافية وغيرها.

وتهدف الجمعية من خلال هذا النهج إلى المساهمة بطريقة مختلفة، في التطوير المستمر لمدينة تطوان ونواحيها.

مشاركة