مشاركة ممثلين مغاربة في عمل فرنسي يصور بمير اللفت

اختار فريق عمل سينمائي فرنسي مدينة مير اللفت لتصوير بعض المشاهد لفيلم كبير رصدت له ميزانية 32 مليون درهم.

واختيرت مير اللفت لتصوير العمل السينمائي، نظرا للمؤهلات الطبيعية التي تتوفر عليها، ومناظرها المميزة التي تتلاءم مع سيناريو الفيلم.

وتم تصوير مشاهد الفيلم من كتابة واخراج الفرنسي أحمد حاميدي قرب بعض الشواطئ والقرى، إضافة إلى مشاهد اخرى تصور بمناطق سكنية، مع الإشارة إلى أن فريق العمل سينتقل إلى أكادير لتصوير مشاهد أخرى.

ويعرف الفيلم مشاركة ممثلين مرموقين ونجوم الكوميديا فرنسيين ومغاربة، إذ يلعب الدورين الرئيسيين، الممثل الفرنسي ألبان إفانوف والذي يجسد دور فنان موسيقى “ديجي” والممثل فتساح بويا حمد في دور طبيب مغربي.

كما يعرف العمل مشاركة الممثلة الفرنسية اكلوتليد كورو والكوميدي بودير، إضافة الى ممثلين مغاربة وهم عبد الله شاكيري، وحمزة قادري، والسعدية لديب، وروان قاديري في دور طفلة صغيرة.

ويروي الفيلم في قالب درامي كوميدي قصة فنان موسيقى مشهور عالميا، تجمعه صداقة مع طبيب مغربي يشتغل فــي إحدى قرى الصيادين ضواحي مير اللفت، بعد أن وجـد نفســـه يعالج فــي منزل الطبيب، إثر غيبــوبة دخل فيها بسبب سقــوطــه من على خشبــة مهرجان كبير أمام الجمهور، مصابا بجروح وكســور فــي أنحــاء مختلفـــة من جسده.

مشاركة