الغرق يزهق روح طفل بالعين الصافية بمكناس

فارق طفل في السادسة عشرة من عمره الحياة، أمس الخميس، بعد غرقه أثناء السباحة داخل المنبع المائي المعروف بالعين الصافية، المتواجد تحديدا بالقرب من منطقة بوعماير بمدينة مكناس.

ووفق مصادر محلية، فقد لقي الطفل حتفه بعدما ولج نفقا ضيقا من الصهريج المخصص لتجميع المياه، والذي دأب عدد من الأطفال على السباحة داخله، إذ لم يتمكن من تجاوز حاجز حال دون خروجه.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه فور وقوع الحادث، هرعت عناصر الوقاية المدنية إلى مكان الحادث، حيث جرى انتشال جثة الهالك ونقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بالمدينة، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

من جهتها، فتحت المصالح الأمنية بمكناس تحقيقا في الواقعة، لكشف ملابسات وأسباب وقوعها، إذ تم الإستماع إلى رفقاء الهالك بحضور أولياء أمورهم لتحديد ظروف غرقه داخل الصهريج.

مشاركة