رونار يعلن نيته في الاستقالة "كانوا سيئين لا شغف ولا حب"

قرر الناخب الوطني المغربي هيرفي رونار وضع حد لمسيرته الكروية والتدريبية مع المنتخب الوطني المغربي وذلك بعد إقصاء الأسود أمام نظيرهم البينيني في ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا بمصر، وذلك بسبب الإخفاء في ركلات جزاء.

وأثار تصريح خص به رونار صفحة المنتخب الوطني المغربي تساؤلات عدد كبير من النغاربة، حيث بدا وكأنه يوجه رسائل غير مباشرة لأشخاص معينين وقال "نعم سأغادر، في تجربتي مع المغرب ارتبطت مع أشخاص في عملي، كانوا يظهرون لي أنهم مثاليون، بينما في ظهري كانوا عكس ذلك، كانوا جد سيئين، لا شغف ولا حب.. من الأفضل أن تحصل على قليل ولكن دائما مع الاحترام والحب.. لقد كان لي خيار في اتخاذ قرار بعد كان 2019، حان الوقت المناسب من أجل وضع حد لهذه التجربة.. شكرا".

وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني المغربي كان قد اقصي من بطولة كأس أمم إفريقيا بعد الهزيمة الساحقة على يد المنتخب البينيني، بعدما أخفق كل من بوفال وحكيم زياش والنصيري في تسديد ركلات جزاء كانت ستحسم اللقاء لصالح الأسود.

مشاركة