التفاصيل الكاملة لتورط ممثلة مغربية في الخيانة الزوجية رفقة مخرج

أسقطت الخيانة الزوجية ممثلة مغربية شهيرة، حيث اقتحمت الشرطة الشقة التي آوتها وخليلها المخرج السينمائي المعروف بالدارالبيضاء وتحديدا بحي غوتيه بالمعاريف أمس.
وفي تفاصيل جديدة حصلت عليها "سلطانة"، تبين أن المشكوك في ربطهما علاقة عشق، وضعا منذ الساعات الأوى من صباح أمس الإثنين، رهن الحراسة النظرية، بأمر من وكيل الملك.

وكان زوج الممثلة قد شك في سلوكها في الآونة الاخيرة، قبل أن يراقبها يوم أمس، ويبلغ وكيل الملك الذي أعطى تعليماته باقتحام الشقة وضبط الممثلة والمخرج في وضعية حميمية مع عشيقها المخرج.

وذكرت مصادر مطلعة، أن عناصر الشرطة القضائية انتقلت إلى الشقة التي تؤوي المشكوك فيهما، لتجدهما داخلها قبل أن يتم إشعارهما بوجود شكاية ضدهما، ومعاينة الأمكنة والحالة التي كانا عليها، قبل اقتيادهما إلى مقر الأمن للبحث معهما، ومواجهتهما بشكاية الزوج .

وعمدت عناصر الشرطة إلى ولوج غرفة النوم وحجز كل ما يمكن أن يفيد في البحث، بما في ذلك قطع الورق الصحي وغيرها من المحجوزات ذات الأهمية في تثبيت أو نفي الأفعال المنسوبة إليهما.

وكان مسلسل قد عرض في رمضان الأخير، قد جمع الممثلة الشهيرة، التي هاجرت مؤخرا إلى كندا مع الممثل المعروف، الذي تعرفت عليه هناك.

مشاركة