رغم اعتذارها.. دعوات لمنع ميريام فارس من الدخول إلى مصر

أثارت الفنانة اللبنانية ميريام فارس جدلا واسعا بعد تصريحاتها الأخيرة، خلال حضورها لمهرجان موازين المقام بالمغرب، حول غنائها بمصر وأجرها العالي الذي جعلها "ثقيلة" للتعاقد معها.

ووفق ما ذكرته وسائل إعلام عربية، فقد رفع المحامي المصري سمير صبري، دعوى قضائية لمنع المغنية اللبنانية من دخول مصر، عقب تصريحها التي اعتبرها البعض مسيئة لمصر.

ونسبة إلى نفس المصدر، فقد جاء جاء في الدعوى: "زيادة أجر مريام فارس ليس مبررا لتقول إنها صارت ثقيلة على مصر..الفترة الأخيرة شهدت مشاركة العشرات من نجوم الغناء العالميين في حفلات مصرية وأغلبهم تقاضوا أضعاف ما تتقاضاه ميريام".

وجاء في الدعوى أيضا أن "أجر (الموسيقار العالمي) ياني في حفلتي الأهرامات تخطى المليون دولار، ومعظم نجوم الصف الأول في لبنان أقاموا حفلات في مصر مثل إليسا ونانسي وراغب علامة وحتى العظيمة ماجدة الرومي وقائمة طويلة، والكل يعلم أنهم يتقاضون أجورا كبيرة تفوق مريام بكثير".

يذكر أن ميريام فارس تعرضل لموجة انتقادات بسبب هذه التصريحات، وهو الأمر الذي جعلها تعتذر من الجمهور المصري في أحد تدوينتها، وتوضح المقصود من كلامها بقولها: "خانني التعبير باللبناني".

مشاركة