طلبة الطب يصعدون ويجددون تأكيدهم مقاطعة الإمتحانات

أكد طلبة كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان أنهم لازالوا مستمرين في مقاطعتهم للامتحانات، إلى حين تحقيق مطالبهم التي وصفوها بالمشروعة، ملتزمين بمبدأ الحوار مع كل من وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي ووزارة الصحة.

خديجة، طالبة في السنة الثالثة بكلية الطب والصيدلة بجامعة سيدي محمد بنعبد الله بمدينة فاس، أكدت في تصريح لمجلة سلطانة "أنهم مستعدون للحوار مع الوزارتين، مشيرة إلى أن المقاطعة نجحت بجميع الكليات منذ 10 يونيو رغم ما وصفته بالترهيب والقمع".

وقالت الطالبة "نحن مستمرون في وضع طلبات الحوار ولكن دون جدوى انقطع بث الوزارتين اللتان لجأتا للقمع لا للحوار".

وأضافت المتحدثة ذاتها "أن وزارة التعليم أقدمت على خطوات مفاجئة ومجحفة في حق عدد من أساتذة الطب الذين تضامنوا مع الطلبة، فضلا عن توقيف طبيب بسبب تضامنه هو الآخر مع ابنه منسق طلبة الطب والصيدلة".

مشاركة