موظف شرطة بتطوان أول ضحايا جهاز قياس الكحول أثناء السياقة

أوقفت السلطات الأمنية بمدينة مارتيل موظف شرطة برتبة ضابط أمن، بعد ارتكابه لحادثة سير بدنية، تحت تأثير الكحول.

ووفق ما ذكره بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد تم إيداع ضابط الأمن الذي يعمل بالهيئة الحضرية لولاية أمن تطوان، تحت تدابير الحراسة النظرية، وذلك على خلفية البحث القضائي المفتوح في مواجهته، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بعدما تسبب في حادثة سير بدنية بمدينة مارتيل، وهو على متن سيارته الخاصة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، إذ تمت معاينة حالة السكر التي كان عليها أثناء السياقة، بفضل استخدام جهاز قياس نسبة الكحول.

وأضاف نفس المصدر أنه قد تم الإحتفاظ بضابط الأمن، تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي، في انتظار نتائج البحث، ليتسنى للمديرية العامة للأمن الوطني ترتيب المسؤولية من الناحية الإدارية وتقرير التأديبية المناسبة.

مشاركة