الراقصة مايا تلجأ إلى القضاء بعد ضجة تصريحاتها حول المساجد

توعدت الراقصة مايا دبايش باللجوء إلى القضاء، ضد كل من حاول تحريف تصريحاتها الأخيرة التي أثارت جدلا واسعا، بخصوص أوضاع المساجد خلال صلاة التراويح برمضان.

وأكدت مايا في بث مباشر على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي "انستغرام"، أنها ستقاضي جميع الصفحات بمختلف مواقع التواصل الإجتماعي، التي استغلت تصريحاتها حول الموضوع ونشرته بطريقة محرفة.

وأضافت الراقصة المغربية أنها توصلت بتهديدات من عدد من الأشخاص، على خلفية نفس الموضوع، مشيرة أنها تواصلت مع محاميها الخاص وستقاضي كل من سولت له نفسه تهديدها قائلة: "أي صفحة لصقات ليا تهمة سب الجامع غندعيها والموضوع غيمشي بعيد لأن الكلام ديالي واضح وبعيد كل البعد على الكلام لي لصقتو ليا، وأي واحد هددني من غدا غيتفاهم مع القانون”.

وخلقت تصريحات مايا دبايش ضجة واسعة بعدما تطرقت في حديثها إلى الأوضاع المزرية التي تعرفها بعض المساجد، وهو الأمر الذي أوضحته في تدوينة سابقة بنفس الموقع، حيث أكدت على أنها لم تقصد الإساءة إلى الدين، إنما الى كشف الستار عن واقع حقيقي قائلة: "الله يخليكم..لي مكلخ وفهم الموضوع غلط..كنوضح أنني ماعارتش الدين أبدا وحرام عليكم تنزلو عليا الباطل..أنا دويت على فئة ديال الناس لي كيمشيو يصليو وهما مسخين مع العلم أن أساس الدين هي النظافة أولا..وبلا منزيد نجبد العجب لي كيوقع..الاسلام بعيد على بزاف دالناس لي كيتخباو وراء المظاهر..رديتوني كنعاير الدين يا الكدابة ويا المنافقين جبدت ليكم الحقيقة والشوهة ديال الخنز والتعامل لي دوزتوه فرمضان بالمضاربات والسبان فالزناقي وهو بعيد.كل البعد عن الدين ومرضيتوش".

مشاركة