أكادير.. إفطار رمضاني في الشاطئ يتحول إلى كارثة

لفظت مياه شاطئ أكادير، مساء أمس الخميس، جثة شاب في عقده الثاني كان قد اختفى عن الأنظار، بعد غرقه دقائق قبل الإفطار.

وجرى انتشال جثة الهالك الذي ينحدر من حي "أزرو" بآيت ملول، من طرف عناصر الوقاية المدنية، بعد عملية تمشيط واسعة دامت ساعات بعد اختفائه، وفق مصادر محلية.

وذكرت ذات المصادر، أن الهالك قصد الشاطئ معية أصدقائه لقضاء وقت الإفطار هناك، إلا أنه توارى عن الأنظار فجأة بعدما توجه للبحر من أجل السباحة.

وكشفت المصادر ذاتها أنه تم نقل جثة الشاب الهالك إلى متودع الأموات، بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا اكشف ظروف وملابسات غرقه.

مشاركة