إعلامي مغربي: "عودة عزيزة جلال لا معنى لها .. قتلوها سامحهم الله"

قال الإعلامي المغربي مصطفى الفن إن الفنانة عزيزة جلال فقدت كل شيء جميل في غيبتها الطويلة، الروح والذات و"الأنا" المحبة للحياة.

وقال "الفن" في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بموقع فيسبوك "إن كثيرون انتابتهم فرحة استثنائية بخبر عودة صوت ملائكي من الزمن الجميل إلى ساحة الغناء والى ساحة الفن"، مشيرا "أن الفنانة عادت وهي شبه محطمة أو شبه ميتة كما لو أنها عادت من رحلة عذاب إلى جهنم".

ووأضاف الإعلامي في تدوينته المطولة "لا أخفي أني جد حزين لهذا المسار الدرامي لفنانة من ذهب، ذهبت إلى السعودية من أجل المال، فإذا بها تعود بخفي حنين والكثير من الهموم والأحزان والأمراض، فلمن ستغني إذا ما افترضنا أنها ستعود إلى ساحة الغناء وسط هذه الأذواق الفنية الجديدة؟".

وتابع الفن "صحيح أن عزيزة جلال، بصوتها الذهبي، ستبقى بدون شك جزء من الذاكرة وجزء من الماضي لكن أن تعود لتغني فقط من أجل هذه "النوستالحيا" فهذا ليس مشروعا فنيا قد يلفت الانتباه".

ووصف الإعلامي ذاته عودة عزيزة جلال إلى ساحة الغناء بأنها "لا معنى لها لأنها ستغني لجمهور لم يعد له وجود فوق هذه الأرض غير السعيدة".

مشاركة