سائق حافلة مدرسية بوزان يعتدي على تلميذة قاصر أفطرت علنا في رمضان

استنكرت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، تعنيف سائق حافلة مدرسية لتلميذة، بدعوى إفطارها لرمضان علنا داخل الحافلة.

وذكرت العصبة المغربية فرع وزان في بلاغ لها، أن تلميذة تبلغ من العمر 14 سنة وتنحدر من جماعة المجاعرة إقليم وزان، وتتابع دراستها بالقسم التاسع إعدادي بنفس الجماعة، قد تعرضت للضرب والشتم من طرف سائق حافلة للنقل المدرسي بدعوى إفطارها لرمضان علنا.

وكشف المصدر وفق ما أفاد به أحد أفراد أسرة التلميذة، أن تفاصيل القضية تعود ليوم الجمعة الماضي، حين كانت تستعد للتوجه إلى منزلها على متن حافلة مخصصة للنقل المدرسي، لتتفاجئ بالسائق يتهمها بإفطار رمضان وينهال عليها بالضرب مرفوقا بوابل من السب والشتم ومختلف أنواع الإهانة، مشيرا أنها لا زالت قاصرا وتتوفر على رخصة شرعية للإفطار لظروف خاصة.

وأشار نفس المصدر إلى أن أسرة التلميذة القاصر وضعت شكاية في الموضوع، لدى مصالح الدرك الملكي بالمجاعرة التابعة لسرية الدرك بوزان، وتم الإستماع في محضر رسني لجميع الأطراف، مضيفا أن السائق قام أيضا بترويج إشاعة وسط التلاميذ، مفادها أن التلميذة ملحدة وهو الأمر الذي جعل كثيرا من زملائها في القسم والمؤسسة يقاطعونها اجتماعيا، والذي ترتب عنه دخول التلميذة في نفسية صعبة، بسبب خوفها من التعرض لاعتداءات جسدية من طرف بعض المعتصبين والمتطرفين.

وطالب المكتب الإقليمي للعصبة بوزان، الجهات المعنية بضرورة التصدي بحزم لمثل هذه التصرفات الإجرامية الخطيرة حماية للمجتمع من العناصر المتطرفة، وتوفير الحماية للتلميذة المتضررة من هذا التصرف "الوحشي والهمجي والعدواني"، من طرف شخص نصب نفسه مكان القانون.

مشاركة