الراضي: "لا وجود لكاميرات المراقبة ولا داعي لنشر معلومات مغلوطة"

قدم الكوميدي المغربي أمين الراضي روايته بخصوص رصد كاميرات للمراقبة، تفاصيل خلافه مع شرطي وصل حد الإعتداء عليه لفظيا وجسديا، بأحد شوارع الدار البيضاء.

ودون "الراضي" عبر حسابه الخاص بأحد مواقع التواصل الإجتماعي، قائلا "تم تداول معلومات مغلوطة..الرواية الوحيدة والحقيقية هي التي كانت محررة على ورقة مخالفة السير".

ووجه الكوميدي المغربي كلامه لناشري الإشاعات التي استهدفته منذ تعرضه لواقعة الإعتداء، إذ قال البعض أنه كان يتكلم على الهاتف أثناء السياقة ولا يضع حزام السلامة، وأن خلافه مع الشرطي تطور للإعتداء بعد رفضه التوقف بسيارته، وعبر قائلا: "لم تكن هناك كاميرات في مكان الحادث فلا داعي لنشر معلومات كاذبة".

يذكر أن مديرية الأمن الوطني تفاعلت مع البث المباشر الذي وثقه أمين الراضي لحظة الإعتداء عليه، وفتحت تحقيقا معمقا لكشف ملابسات وأسباب الواقعة، بعدما اتهم الشرطي بالإعتداء عليه بالضرب والركل ونعته ب"ااحمار".

مشاركة