عشرات المسافرين ينجون بأعجوبة من حادث احتراق حافلة بأكادير

نجا نحو 50 راكبا من موت محقق في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين بعدما شبت النيران في حافلة كانوا بداخلها بمدينة أكادير.

وقالت مصادر إن الحافلة القادمة من مدينة تارودانت والمتجهة إلى مدينة الدار البيضاء تفاجأ راكبوها على مستوى منطقة تاسيلا غير بعيد عن المحطة الطرقية إنزكان، باشتعال النيران فيها.

وتوقفت الحافلة من أجل إفساح المجال للركاب لإخلائها قبل أن تمتد إليها بسرعة، الأمر الذي خلف نوعا من الهيستيريا والصراخ والهلع في صفوفهم.

ولم تسجل الحادثة أي خسائر في الأرواح لكنها تسببت في فقدان المسافرين لأمتعتهم، كما أتت النيران على الحافلة بشكل كامل.

مشاركة