كيف تؤثر الأملاح و السكريات على صيامك؟

يعتبر السكر و الصوديوم عنصران مهمان في سلسلتنا الغذائية لكن وجب تناولهما بشكل متوازن لتفادي حصول بعض الأضرار .والمعروف أن في شهر رمضان تختلف مواعيد الأكل مما قد يؤدي إلى بعض الإختلالات البيولوجية.فكيف يؤثر هاذين العنصرين على صحة الصائم؟

الأملاح:

تحافظ الأملاح على توازن نسبة الماء في الجسم كما تساعد علي انقباض وانبساط العضلات وتحفز إرسال النبضات عبر الخلايا العصبية.
إذا زادت نسبة الأملاح في الجسم تقوم الكلي بالتخلص من الكمية الزائدة عن طريق إخراجها مع البول.
كما تؤدي إلى تشنجات و نوبات صرع، زيادة ضربات القلب، ارتفاع ضغط الدم، اضطراب الجسم، الضعف العام، انتفاخ وتورم الأطراف السفلى، تخزين الماء داخل الجسم.
وأما عن نقص الأملاح فهو أيضاً قد يسبب الصداع، القيء، الشد العضلي، الإرهاق والضعف البدني، الاضطراب النفسي، ضعف العضلات، الغيبوبة

السكريات:

يحتوي السكر على مواد كربوهيداتية التي تتكون من مواد سكرية ونشوية والتي تمد جسمنا بالطاقة
يفرز الجسم هرموني الأنسولين و الجلوكاجون حيث يقوم الأول على تزويد الكمية الكافية من الجلوكوز للجسم و يتم تخزين الزائد عن طريق الكبد
توجد السكريات بشكل طبيعي في الفواكه و نادرا ما تضر بالإنسان ولكن السكريات المصنعة و الموجودة في الحلوى و بعض الأكلات الرمضانية تشكل خطرا على صحة الصائم و يزيد من خطورة الإصابة بمرض السكري وارتفاع ظغط الدم.

مشاركة