محكمة أزيلال تكشف حقيقة زواج ستيني بـ13 فتاة قاصر

نفى رئيس محكمة الاستئناف بأزيلال، ماتداولته وسائل الإعلام بخصوص زواج رجل تعليم متقاعد ب12 فتاة قاصر، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمهاجر مغربي مقيم ببلجيكا كان متزوجا بأربع سيدات راشدات، وبعد تطلقيهن تزوج من جديد بسيدتين راشدتين، بناءا على شهادة غير صحيحة تحمل صفة مطلق.

وأبرز رئيس المحكمة، أن المعني بالأمر تقدم  تقدم في نفس الوقت بالوثائق الإدارية أمام القاضي المكلف بالزواج، للإذن له بالزواج من قاصر، وهو الطلب الذي تم رفضضه من طرف المحكمة.

وقال في بلاغ توصلت به "سلطانة": "بناءا على شكاية تقدمت بها زوجتا المعني بالأمر، وكذا الفتاة القاصر تمت متابعته من طرف النيابة العامة من اجل تهم تزوير شهادة إدارية، وتزوير محررات عرفية واستعمالها، والتوصل بغير حق إلى تسلم وثيقة إدارية عن طريق الإدلاء ببيانات  كاذبة واستعمالها إضرارا بالغير، وهتك عرض قاصر دون عنف، وعدم الامتثال".

وبناءا على ذلك، يضيف "صدر بشأنها حكم قضى في حقه بسنتين حبسا نافدا تم تأييده استئنافيا مع حصر العقوبة الحبسية في ستة أشهر حبسا نافذا مع تعويض لفائدة المطالبات بالحق المدني.

مشاركة