مغاربة غاضبون من ممارسة "مالوما" و"جيمس" الجيت سكي داخل منارة مراكش

لاحقت موجة انتقادات الأغنية الجديدة "hola senorita"، التي طرحها النجم الفرنسي من أصول كنغولية ميتر جيمس والفنان الكولومبي "مالوما"، من قلب المدينة الحمراء مراكش.

وانتقد النشطاء المغاربة ممارسة كل من الفنانين العالميين لرياضة "الجيت سكي"، داخل صهريج المنارة، التي تعد معلمة تاريخية لها حرمتها، إذ قال أحدهم معلقا: "عشنا تاشفنا الجيت سكي فالمنارة".

في المقابل، لقيت الأغنية إشادة كبيرة من طرف المغاربة، باعتبارها صورت في مدينة مراكش وأظهرت العلم المغربي، وشرفت بتفاصيل مغربية تخص اللباس التقليدي والمعالم الجميلة الموجودة في المدينة.

وتم تصوير الأغنية في مدة يومين فقط، وذلك خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها "مالوما" لمراكش، بدعوة من نجم الأغنية الفرنسية، بعدما تم تسجيل كلماتها في العاصمة الفرنسية باريس.

ويرتقب أن يعود "مالوما" للمغرب، وذلك لإحياء السهرة الختامية لمهرجان موازين إيقاعات العالم في دورته 18، حيث سيلتقي معجبيه من الجمهور المغربي عبر منصة السويسي، يوم 29 من يونيو القادم.

مشاركة