إياك أن تقودي السيارة بعد تعاطيك لأدوية حساسية الأنف

يعاني الكثير من حساسية الأنف التي بات المصابون بها يشكلون ما يقرب من 20 بالمائة من الأشخاص حول العالم.

و حذر المجلس الألماني للسلامة المرورية من خطر أدوية حساسية الأنف إذ تتسبب في الشعور بالتعب والنعاس، وهو ما يظهر من خلال التثاؤب وتثاقل الجفون.

و ينصح الخبراء الألمان بعدم القيادة فور التعاطي لتلك الأدوية و ذلك لتفادي وقوع أي حادث سير و العمل على تنشيط الدورة الدموية من خلال الحركة.

و للتذكير فحساسية الأنف تحدث نتيجة انتشار حبوب اللقاح خلال فصل الربيع، وتختلف أعراضها من الرغبة في
العطس المستمر و تهيج العين إلى تهيج للجلد و ضيق في التنفس.

ويذكر الخبراء أن الشخص قد يغلق عينيه لمدة ثانية واحدة أثناء العطس بشكل لا إرادي ما يقارب قيادة السيارة لمسافة 14 مترا و هذا يشكل خطورة على السائق(ة).

و للحد من الحساسية وجب إغلاق نوافذ السيارة وتشغيل المكيف على وضع تدوير الهواء مع الحرص على نظافتها.

مشاركة