نصائح للسيدات لتجنب الإرهاق خلال شهر رمضان

من المعلوم أن النساء تبذلن مجهودات مضاعفة خلال شهر رمضان الأبرك، حيث تقضي معظم وقتها في تلبية شهوات أفراد العائلة، الشيء الذي يفاقم من حدة مزاجها بسبب الأعباء المتزايدة.

ولفتت الاختصاصية الأسرية تحرير أبو شرار أن الأعباء تتزايد على المرأة خلال شهر رمضان وخصوصًا العاملة، فتبدأ مهامها من الإجهاد الفكري المتعلق بحسم حيرتها بشأن طبق الإفطار، وتحضيره، وتلبية كل المتطلبات، إضافة إلى تدريس أبنائها ومراجعة دروسهم، ولا ننسى أنه شهر عبادة وطاعة، ما يستهلك قواها.

وأشارت إلى أن ما يزيد عبئها هو "تمسك الرجال ببعض العادات التي تقتضي عدم مساعدة الرجل زوجته ودخوله المطبخ، فبعد عودته من عمله يذهب إلى أخذ قسط من الراحة، في حين المرأة تكون ضائعة من كثرة الالتزامات التي تقع عليها".

وأشارت إلى أن المرأة تحتاج إلى المساعدة وتنظيم المهام، إذ من الممكن أن تستغل المدة الصباحية بتلاوة القرآن وأداء العبادات، كما أكدت على أهمية التعاون بين أفراد العائلة في مساعدة الزوجة أو الأم في الأعمال المنزلية بهدف زرع الثقة في نفس الزوجة، وزيادة أواصر المحبة فيما بينهم وتخفيف الأعباء عنها.

ونصحت السيدات بضرورة تنظيم وقتهن باعتباره يساعد على تقليل الضغط النفسي وإنجاز مهام كثيرة، بالإضافة إلى تنظيم جدول دراسي للأبناء لمراجعة المنهاج قبل قدوم شهر رمضان، وتخصيص مدة العصر للطبخ والتجهيز لوجبة الإفطار مع الحرص على عدم الإسراف.

مشاركة