رمضان يطيح بالساعة الإضافية وهذا موعد حذفها

يرتقب أن تعود المملكة للإشتغال بالساعة القانونية، وذلك بتأخير ستين دقيقة عن التوقيت الحالي.

ووفق ما أعلنت عن وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية في بلاغ لها، أنه سيتم الرجوع إلى الساعة القانونية للمملكة عند حلول الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 5 ماي المقبل، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وأضافت الوزارة في بلاغها، أن هذا الإجراء يأتي طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية.

كما أكدت الوزارة نفسها أنه ستتم إضافة ستين دقيقة إلى الساعة القانونية، بعد نهاية شهر رمضان، وذلك عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 9 يونيو 2019.

وكانت حكومة سعد الدين العثماني، قد صادقت في مجلس حكومي استثنائي، على قرار الإبقاء على التوقيت الصيفي طيلة السنة، الأمر الذي لم يلق ترحيبا عند جل المغاربة.

ويشهد المغرب تغيرا في الساعة القانونية بإضافة ساعة صيفية منذ 5 سنوات، الذي يقضي بإضافة ستين دقيقة إلى التوقيت المحلي للمملكة عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل من يوم الأحد الأخير من شهر مارس من كل سنة، إلى غاية الأحد الأخير من شهر أكتوبر مع إلغائها في شهر رمضان.

مشاركة