بعد سنوات من العطاء.. "الديفا" تتحدث عن الإعتزال وتتمنى المشاركة في موازين

تحدثت الفنانة المغربية سميرة سعيد عن قرار اعتزالها للفن، بعد سنوات من العطاء بمسيرتها الفنية التي انطلقت منذ سنة 1968.

وكشفت "الديفا" خلال الندوة الصحفية التي عقدت أمس الإثنين بالدار البيضاء، أن فكرة الإعتزال لطالما راودتها من قبل، مشيرة أنها أصبحت تفكر في الأمر بجدة.

وأكدت الفنانة المغربية أنه على كل فنان تحديد موعد لاعتزاله المجال الذي اختاره، خصوصا إذا لم يتبق له أية طموحات يتطلع لتحقيقها، مستطردة بالقول عن نفسها: "لدي أحلام أريد تحقيقها وطموحاتي لازالت كبيرة”.

وكشفت سميرة أنه من بين تطلعاتها، أن تشارك في مهرجان "موازين إيقاعات العالم"، قبل أن تعتزل عالم الفن، باعتباره من المهرجانات الضخمة بالعالم التي تعرف مشاركة أسماء كبيرة من مختلف بلدان العالم.

ويرتقب أن تنطلق الجولة الفنية لسميرة سعيد ابتداء من اليوم الثلاثاء، بمسرح "استوديو الفنون الحية" بالدار البيضاء، كما ستلتقي بجمهورها في مدينة طنجة، ب"قصر الأنولر" يوم 27 من أبريل الجاري، فيما سيكون الختام من مدينة الجديدة، بمتنجع "مازاغان" يوم 30 من الشهر نفسه.

يشار إلى أن سميرة سعيد تستعد لطرح عمل جديد باللهجة المغربية، إذ كشفت في تصريح سابق خصت به "سلطانة"، أنها قررت طرحه قبل موعد إطلاق ألبومها المقبل، الذي سيشمل مجموعة من الأغاني العراقية والخليجية والمغربية.

مشاركة